إعادة المعالجة اللبية - AbuMaizar's Roots Clinic

مع الرعاية المناسبة، معظم الأسنان التي خضعت للمعالجة اللّبيّة تستمر دون الحاجة إلى إعادة المعالجة كما الأسنان الطبيعيّة الأخرى. ومع ذلك ففي بعض الحالات يفشل السّن المعالج لبيّا في الشفاء أو قد يصبح السّن مؤلما أو مصابا مرة أخرى بعد عدة سنوات من العلاج اللّبّي النّاجح.
إذا فشل سنّك بالشفاء أو ظهرت به مشاكلا جديدة، لا زالت لديك فرصة أخرى لعلاج السّن لبيّاً و خلق بيئة أكثر مناسبة للشفاء والمحافظة عليه بدلاً من اقتلاعه.

لماذا قد تحتاج إلى إعادة المعالجة اللبيّة؟

كما يحدث في بعض الأحيان في أي إجراء طبّي أو أسناني، قد لا يتماثل السّن للشفاء كما هو متوقّع بعد العلاج الأولّي لعدّة أسباب، منها:

  • لم تتم معالجة القنوات الضيّقة أو المنحنية خلال العلاج السابق.
  • لم يستطع الطبيب الوصول الى كافة المساحات المعقّدة داخل قنوات الجذرلتنظيفها.
  • التأخّر في وضع الحشوة أو التّاج بعد إتمام العلاج السابق.
  • لم تستطع الحشوة السنية منع التلوّث باللّعاب داخل السّن، حيث أن لعاب الإنسان مليء بالبكتيريا التي يمكن أن تسبب المرض.

و في بعض الأحيان، قد يصاب السّن المعالج سابقا بنجاح بمشاكل جديدة، مثل:

  • تسوّس جديد يمكن أن يعرّض حشوة قناة الجذر إلى البكتيريا مما يسبب إلتهابا جديداً.
  • حشوة أو تاج مكسور أو متصدّع.
  • وجود كسر في السّن.

ما هي خطوات إعادة المعالجة اللّبيّة؟

  • بداية يستعرض إختصاصي علاج العصب خيارات العلاج المتاحة، وإذا تمّ الاتّفاق على خيار إعادة المعالجة اللّبيّة، يقوم الطبيب بفتح السّن مرة أخرى لإمكانية الوصول إلى حشوة قناة الجذر. في العديد من الحالات يتم إزالة الإستعاضات الموجودة مثل التّاج أوالوتد لضمان الوصول إلى حشوة قناة الجذر.

  • بعد إزالة حشوة قناة الجذر، يقوم الطبيب بتنظيف القناة و فحص داخل السّن بحذر باستخدام التكبير والإضاءة المناسبة للبحث عن أي قنوات أو كسور مخفيّة أو تشريح غير عادي للقنوات الجذرية.

  • بعد تنظيف القنوات، يقوم الطبيب بحشو و إغلاق القناة ووضع حشوة مؤقتة في السّن. قد ينصح إختصاصي علاج العصب بإجراء جراحة لبيّة إذا كانت القناة ضيّقة بشكل غير معتاد، وتتضمن الجراحة إجراء شق للسماح بختم (إغلاق) رأس الجذر.

  • بعد أن ينتهي إختصاصي علاج العصب من إعادة المعالجة اللّبيّة، عليك زيارة طبيب الأسنان الخاص بك بأسرع وقت ممكن لوضع تاج أو استعاضة سنيّة جديدة لحماية السّن واستعادة وظيفته كاملة.

هل إعادة المعالجة اللبية هو الخيارالأفضل؟

لا شيء سيبدو أو يعمل كالأسنان الطبيعية، لذلك من الأفضل المحافظة على الأسنان الطبيعية، حيث أن الأسنان التي تم علاجها من الممكن أن تعمل لسنوات عديدة وحتى مدى الحياة. يتم العمل باستمرار على تغيير الطريقة التي يتم فيها إجراء علاج قناة الجذر مع تقدم العلم، حيث قد يستخدم إختصاصي علاج العصب تقنيات وتكنولوجيا جديدة لم تكن متوفرة خلال المرة الأولى للعلاج. قد يكون باستطاعة إختصاصي علاج العصب حل المشكلة عن طريقة إعادة المعالجة اللّبيّة. في نهاية المطاف، ينبغي أن يستند قرار العلاج على الخطة العلاجية التي وضعها فريق أطباء الأسنان الخاص بك حسب ما هو أفضل لصحتك وصحة اسنانك.

ما هي البدائل لإعادة المعالجة اللّبيّة؟

إذا كان إعادة المعالجة اللبية خياراً غير متاح، يمكن التفكير بالجراحة اللّبيّة في محاولة لإنقاذ السّن والتي تتضمن إجراء شق يسمح بالوصول إلى قمّة الجذر، وقد يتم اجراء الجراحة اللّبيّة بالإضافة إلى إعادة
المعالجة أوكبديل لها. سيقوم إختصاصي علاج العصب بمناقشة وشرح جميع الخيارات المطروحة ونصحك بالحل الأفضل. على الرغم من أن الإجراءات اللّبيّة تهدف إلى إنقاذ السّن، إلا أنّ ذلك ليس ممكناً في بعض الأحيان. قد يكون البديل الوحيد للمعالجة اللّبيّة في بعض الأحيان قلع السّن.

فقدان الأسنان قد يؤثر على قدرة المريض على المضغ ويؤثر على حركة الأسنان السليمة الأخرى و يتسبب بآثار سلبية على صحة المريض العامة. لذلك لا بد من استبدال السن المفقود بسن آخر اصطناعي.
بالرغم من أن لا شيء يشابه أو يعمل كالأسنان الطبيعية، إلا أنّ زراعة الأسنان تعتبر أفضل خيار للمحافظة على ابتسامة جميلة عند الحاجة إلى قلع السّن.
بغض النظرعن مدى فاعلية بدائل الأسنان، إلا أنها ليست بجودة الأسنان الطبيعية، لذلك يكون خيار إعادة المعالجة اللبية هو الأفضل غالباً للحفاظ على سن طبيعي صحّي لسنوات عديدة قادمة.

كم سيكلّف هذا الإجراء؟

تختلف التكلفة اعتماداً على تعقيد الإجراء وعدد قنوات السن حيث أن الأضراس الخلفيه عادة هي الأكثر صعوبة لإعادة العلاج لذا تكون أكثر كلفة. علاج العصب غالباً سيكون أكثر تعقيداً من العلاج السابق بسبب
الحاجة إلى إزالة الاستعاضة السنيّة وحشوة قناة الجذر لحل المشكلة و إتمام الإجراء. بالإضافة إلى ذلك، قد يحتاج إختصاصي علاج العصب لإمضاء وقت أكبر بالبحث عن قنوات ذات تشريح غيرعادي. بالتالي لا بد للمريض أن يتوقع أن تكون تكلفة إعادة المعالجة اللبية أعلى من تكلفة علاج العصب لأول مرة.